فن ومنوعات

العنقـاء .. نهاية حـائرة لدراما متوترة و غارقة في حروب نفسية جيدة التمثيل

▪️الرائعة السينمائية “Phoenix” هو فيلم درامي تاريـخي .. إنتاج ألمـاني ، من إخراج “كريستيان بيتزولد” سنة 2014 ، و بطولة “نينا هـوس” و “رونالد زيرفيلد” .. مقتبس من روايـة “العودة من الرمـاد” للكاتب الفرنسي “هوبيـر مونتيليه” عام 1961 .. قرر المخـرج تغيير مكان الأحداث إلى برلين بعد فترة وجيزة من إستسلام ألمانيا عقب نهاية الحرب العالمية الثانية ..

هي المرة السـادسة التي يجتمع فيها المخرج “بيتزولد” بالممثلة “نينا هـوس” كما يعتبر الفيلم الثاني الذي يجمع المخرج بأبطـاله “هوس” و “زيرفيلد” بعد الـرائعة “Barbara” سنة 2012 .. يأخد الفيلم رحلة مسارها حالة شخصياته النفسية و حالة ألمانيا بعد الحـرب مباشرة و الدمـار الذي حل ببرلين على وجه الخصوص .. دمار الهوية و قيمة الفرد حين أصبح تائها بين الماضي و الحـاضر بكل ما يحمله من ألم و عذاب ، ضائعا على وجهه للبحث عن وطن آخر .. وطن يستطيع أن يضم ما تبقى منه .

🔸 تدور أحداث الفيلم في ألمانيا بعد نهـاية الحرب العالمية الثـانية حول “نيلي” ، و هي مغنية يهودية نجت من معسكر الإعتقال النازي “أوشفيتز” .. نجت بتشوهات و حـروق في الوجه لكنها قررت إجراء عملية تجميـلية لإستعـادته مرة أخـرى بمساعدة صديقتها المخـلصة “لين” و هي ما تبقى لها من ذكريات برلين .. لكن هناك شيئ آخر في إنتظارها و هو البحث عن زوجها “جوني” عازف البيانو في أطلال و شوارع تلك المدينة المدمرة ، و تريد معرفة إذا كان لا يزال يحبها أو أنه قد خان ثقتها كما تدعي “ليـن”.

▪️يضع الفيلم مشاهده في حيرة إختيار مصير “نيلي” بعد عودتها ، حتى و إن كان طـائر الفينيق يعرف مصيره بعد إحيائه من الموت .. هي ذلك الطائر الذي يشركنا في حيـرته فيعمل كل فترة على إحراق نفسه ليخرج من رماده طائر جديد ، تطلب السماح لها بالغناء مجددا كما إعتادت في الماضي كأنها آخر مرة رفقة إيقاعات عازف البيانو و أغنية “كورت فيل” الشهيرة “Speak Low” ، يختلط الواقع بالوهم أثناء التمثيـل في لعبة معقدة من الخداع و الإزدواجية .. النبش في أعمـاق الجرحى و إختيارهم المحتوم بين الإنتقـام و الغفران ، و في مشهد رومانسي موسيـقي و ضبابي للذكرى ، تتركهم و تتلاشى نحو المجهول.

محمد السعودي

كاتب في موقع عرب جيك ، مختص في عدة مجالات أهمها أخبار التقنية وكل ما يخص أخبار التكنولوجيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى