هنا قصة حيـاة كئيبة و لغز وفاة مشتعل .. “فان كوخ” و حزن سيدوم للأبد.

▪️الرائـعة السينمائية “Loving Vincent” ..فيلم رسوم متحركة ، دراما و غموض .. إنتاج بريطاني بولندي مشترك من إخراج “دوروتا کوبیيلا” و “هیو ويلشمان” سنة 2017 .. يعتبر هذا الفيلم أول عمل في تاريـخ السيـنما الذي يتكون بكامله من الرسـوم الزيتيّة و يعرض من خلاله أكثر أعمال الفنان الهولندي الشهير “فينسنت فان كـوخ” و حيـاته و موته المثيـران للجدل.

ستجد نفسك أمام فيلم هو بالفعل مرسوم بريشة “فان كوخ” لأنه و بدقة متناهية تم إستلهام اللوحات التي صنع منها الفيـلم من أهم أعمال الرسـام الراحل .. و حتى شكل الشخصيات الرئيسية تم إختيارها لتشبه شخصيات رسمها بنفسه .. بل إن الممثلين الذين تم إنتقاؤهم للعمل في الفيلم يشبهون إلى حد كبير شخصيات “فان كوخ” .. ليتضافر كل ذلك و يصنع وهما جميلا بأن “فينسنت” قد عاد لزماننا و قام بصنـاعة فيلم برسوماته الخالدة يحكي من خلالها قصة أوجاعه و إخفاقاته التي عجلت بنهـايته قبل الأوان.

🔸 تدور أحداث الفيلم في عام 1891 بمديـنة “آرل” الفرنسـية بعد وفاة الفنان “فان كـوخ” بعام .. بعدما إكتشف ساعي البريد “جوزيف رولين” أنه أغفل رسالة صديقه “فان كوخ” التي كان عليه أن يرسلها لأخيه الوحيد “ثيـو” .. ليقوم “جوزيف” بإرسـال إبنه “أرماند رولين” في رحلة إلى باريس لإيصال رسالة الفنان الأخيرة.

ليتفاجأ أنه قد توفي هو الآخر بعد وفاة أخيه الفنان بستة أشهر .. هذا الطلب الذي قد يبدو هينا يأخذ الشاب في مسارات غير متوقعة ، ليبدأ في عمل تحقيـق و إستكشاف تفاصيل العام الأخيـر من حياة “فان كوخ” من خلال مقابلة الأشخاص الذين قضى معهم أيامه الأخيـرة .. و تتبعه أحاديثهم المختلفة و شكوكهم في حقيقة وفـاته .. إذا كان قد مات مقتولا أم منتحرا بالفعل.

▪️الفيلم من بين الأعمال الكثيـرة التي تناولت حيـاة “فينسنت فان كوخ” ، أو جزء منها التي أثارت إهتمام عدد من المخرجين و الكتاب الذين صنعوا عشرات الأفلام الروائية و الوثائقية حوله لتحوله لأحد رموز الثقافة المعاصرة .. فكرة الفيلم الأصلية من الرسامة البولندية و فنـانة الرسوم المتحركة “دوروتا كوبييلا” التي أخرجت فيلم ليس معني بسرد قصة الفنـان بقدر طريقة حكيها ، فهو أكثر نضجا من أن يتحول لأحداث تحقيق في لغز موته .. و طريقة موته ليست الهدف النهائي لصناعه بل إدخالنا إلى عالمه النفسي المعقد و تناقضاته التي عذبته و من هم حوله طوال حياته.

محمد السعودي

كُتب بواسطة

محمد السعودي

كاتب في موقع عرب جيك ، مختص في عدة مجالات أهمها أخبار التقنية وكل ما يخص أخبار التكنولوجيا.